• سميرة احمد

صنعاء - المدينة القديمة



نشر هذا الفيدو على قناة سي أن أن الامريكية يعرض فية جمال وقدم مدينة صنعاء القديمة وما تعاني من احتياجات للحفاظ على مكانتها التأريخية في العالم. يتجول الإعلامي بن ويدرمن في انحاء المدينة القديمة ويظهر معالم هذه المدينة التي صنفتها منظمة الأمم المتحدة العلمية والثقافية(اليونسكو) بموقع تراث عالمي.

صنعاء هي العاصمة السياسية (رسمياً) والتاريخية لليمن وواحدة من أقدم المدن المأهولة باستمرار ولها تاريخ من القرن الخامس قبل الميلاد على الأقل. تقع في وسط البلاد في منطقة جبلية عالية على جبال السروات، ترتفع عن سطح البحر 2300 متر. وقديماً كانت المدينة لا تحتل سوى مساحة صغيرة من قاع صنعاء الفسيح الذي يمتد من جبل نُقم شرقاً وجبل عيبان غرباً، ولكنها تزايدت في العهود الإسلامية واتسعت دائرة سورها. وفي القرون الأخيرة استحدثت في غربها بير العزب تلاصقها وتفوقها مساحةً، وكان للوجود العثماني اليد الطولى في إنشائها، وفي غربي بير العزب أقيم في القاع في القرن السابع عشر حي يهود صنعاء. ومنذ قيام ثورة 26 سبتمبر 1962 بدأت صنعاء تشهد تغييرات هائلة وامتدت صنعاء القديمة و(بير العزب) خارج أسوارها وتكثف زحفها العمراني في جميع الاتجاهات. يطلق عليها أمانة العاصمة في الأوساط الرسمية، وهي المركز الإداري لمحافظة صنعاء، ويبلغ عدد سكانها قرابة 2,957,000 نسمة بحسب إسقاطات عام 2015، تقسم أمانة العاصمة إدارياً إلى 9 مديريات، تكتسب أهميتها اعتبارها

العاصمة السياسية والتاريخية للجمهورية اليمنية، حيث تتركز فيها الوزارات والمؤسسات والمصالح الحكومية، فضلاً عن النشاط التجاري والصناعي الواسع، تمتاز مدينة صنعاء بطابع معماري فريد مما أهلها لتكون من ضمن المدن التاريخية العالمية، وهي واحدة من مدن العالم الأكثر جمالاً ويتميز مناخ العاصمة بالاعتدال في فصل الشتاء وفي فصل الصيف. صنعاء القديمة من مواقع التراث العالمي لليونسكو ولها طابع مميز بسبب الخصائص المعمارية الفريدة، وعلى الأخص المباني متعددة الطوابق المزينة بأشكال هندسية.

أعطيت هذة المدينة المأهولة منذ أكثر من 2500 سنة، مكانة رسمية في القرن الثاني قبل الميلاد عندما كانت بؤرة للممالك اليمنية. وبحلول القرن الأول الميلادي ظهرت كمركز لطريق التجارة الداخلية. تم تدمير بقايا الفترة ما قبل الإسلام إلى حد كبير نتيجة للتغيرات العميقة في المدينة من القرن السابع فصاعدا عندما أصبحت صنعاء مركزا رئيسيا لنشر العقيدة الإسلامية كما يتضح من بقايا الآثار داخل الجامع الكبيرالذي تم بناؤه في حياة النبي.


اليونسكو


0 views

    Like what you read? Donate now and help us provide fresh news and analysis for our readers   

© 2019 Copyright Yemen Heritage Center