Like what you read? Donate now and help us provide fresh news and analysis for our readers   

© 2019 Copyright Yemen Heritage Center

القنبوس

November 5, 2017

 

تعد الموسيقى واحدة من أهم الفنون في اليمن ويعود التراث الموسيقي اليمني في جذوره الى أبعد من العصر الجاهلي الذي كانت اليمن فيه تغذي الحجاز  واطراف الجزيرة العربية بالمغنيين والمغنيات والأدوات الموسيقية.

 

موضوعنا اليوم عن إحدى هذه الأدوات الموسيقية وهو (( القنبوس )) وهي آلة موسيقية  شكلت على مدى ٥٠٠ سنة أساس الموسيقى اليمنية ومنها الموشح اليمني المعروف باللون الصنعاني الذي صنفته منظمة اليونسكو من ضمن الروائع العالمية.

 

ويتكون (( القنبوس )) من قطعة خشب واحدة صغيرة الحجم وسهلة الطي ومن أربعة اوتار.

 

القنبوس عود قصير العنق نشأ في اليمن وينتشر في جميع أنحاء شبه الجزيرة العربية وتعود تسميته إلى اسم العود التركي كوموز ولكنه أقرب في الشكل إلى العود.

 

يتكون من اربعة اوتار من النايلون ويتم تحريكه بالريشة لتوليد الصوت مثل الغيتار. ولكن خلاف الغيتار ليس لديه عنق. تراجعت شعبيته في بدايات القرن العشرين أثناء حكم يحيى حميد الدين الذي منع الغناء بكافة أشكاله ماعدا الاناشيد الدينية.

 

وتظهر النقوش الأثرية المكتشفة أن اليمنيين القدماء عرفوا آلة العود في بداية الألفية الأولى   وساهمت الهجرات  اليمني في انتشار القنبوس في دول شرق آسيا والهند وبحلول القرن الحادي والعشرين تم استبدال القنبوس بالعود كأداة وترية في منطقة الشرق الأوسط.

 

شهدت اليمن مجموعة من الهجرات التي أدت إلى انتشار الأدوات الموسيقية على دول المحيط الهندي وجنوب شرق آسيا (خاصة اندونيسيا وماليزيا وبروناي) يدعونه قامبوس الذي أثرى الموسيقى في تلك المنطقة. اليوم يعزف وفي (( جوهور  ))جنوب ماليزيا يستخدم أثناء الرقص التقليدي ((زابين)). وفي جزر القمر معروف باسم ((غابوسيبينما)) ويدعى في زنجبار غابوس.

 

 

 

Please reload

Who's Behind The Blog
Recommanded Reading
Search By Tags
Please reload

Follow "THIS JUST IN"
  • LinkedIn Social Icon
  • Facebook Basic Black
  • Twitter Basic Black